اخباراقتصاد محليسيارات

إليك مقارنة بين سيارات الوقود والهايبرد والكهربائية اذا كنت ترغب بشراء سيارة جديدة

رام الله – اعمال –

محمد سمحان – الاقتصادي – يضع المواطن الفلسطيني الباحث عن شراء مركبة جديدة، خيارات متعددة أمامه قبل اتخاذ قرار الشراء، منها سعر السيارة وصرف البنزين ونوع محرك المركبة وموديلها.

ورغم أن السيارات التي تعمل بمحرك وقود كامل تسيطر على السوق الفلسطينية، ألا أن السنوات القليلة الماضية، شهدت دخول انواع جديدة من المركبات، كسيارات الهايبرد والسيارات الكهربائية وإن كانت بشكل محدود.
وفي هذا التقرير، نضع بين أيديكم ميزات وعيوب سيارات الوقود والهايبرد والكهربائية، وفق معلومات وبيانات تم تجميعها من مصادر مختلفة.
سيارات الوقود 
تسيطر السيارات التي تعمل بمحرك الوقود سواء البنزين او الديزل على سوق السيارات في فلسطين والعالم، رغم ظهور سيارات تعمل بمحركات اخرى مثل الكهربائية والهايبرد، كون هذه المحركات الأكثر شعبية منذ القرن الماضي.
وفي فلسطين، تشكل السيارات التي تعمل بمحرك الديزل 50% من المركبات، بينما التي تعمل بمحرك البنزين حوالي 48% وفق آخر إحصائيات وزارة النقل والجهاز المركزي للاحصاء.
ومن ميزات السيارات التي تعمل بمحرك بنزين أو السولار، أن أسعارها متدنية مقارنة بثمن السيارة الكهربائية او الهايبرد.
وفيما يتعلق بصيانة المركبات التي تعمل بالوقود، فتجد بأنها أقل تكلفة من المركبات الكهربائية او الهايبرد، نظراً لتوفر كميات كبيرة من قطع محركات وقود الديزل والبنزين في الاراضي الفلسطينية.
ومن ضمن المخاطر التي قد تشكل عاملا سلبيا في سيارات الوقود، احتمالية تعرضها للانفجار او الاحتراق في ظل استخدام وقود البنزين او الديزل سريع الأشتعال.
ومن المعروف بأن السيارات التي تعمل بمحرك الوقود، تستهلك كميات مرتفعة من البنزين او السولار مقارنة بالسيارات الهجينة.
السيارات الكهربائية
هي السيارة التي تعمل باستخدام الطاقة الكهربائية، حيث يكون محرك السيارة كهربائي بالكامل، مع الابقاء على المكونات الأخرى للسيارة ويتم تزويد المحرك بالطاقة اللازمة عن طريق بطاريات تخزين التيار الكربائي.
وفي هذه الفقرات نقدم لكم أبرز ميزات السيارات التي يعمل محركها بالكهرباء بشكل كامل:
توفير مصاريف الوقود:
من أهم الميزات لاستخدام السيارات الكهربائية هي رخص الشحن الكهربائي لها مقارنة بالبنزين والديزل، ما يعني توفيرك لنفقات كبيرة خاصة إذا كنت تستخدم سيارتك بكثافة كل يوم.
صيانة أقل من السيارات التي تعمل بمحرك وقود
تعتمد السيارات الكهربائية على بطاريات لا تحتاج إلى محركات ميكانيكية للعمل، بجانب جميع المكونات التي تأتي عادة مع محركات الاحتراق الداخلي، ما يعني إزاحة جميع تكاليف الصيانة المشمولة عادة في السيارات التقليدية، مثل تغيير الصمامات والزيوت وصيانة المضخات وغيرها، حيث ستتركز جميع جهود الصيانة على البطارية فحسب.
بنية تحتية محدودة لمحطات الشحن: لو نظرنا الى الاراضي الفلسطينية، فسنجد بأن محطات شحن بطارية السيارة الكهربائية قليلة جدا، وهو من العوامل السلبية في السيارات الكهربائية هي عدم توفر محطات الشحن بشكل كافي، خاصة في المناطق الريفية وخارج المدن.
مجال سير غير مضمون: كل سيارة كهربائية لديها مجال سير كهربائي صافي تحدده الشركة أثناء طرحها، ولكن من الصعب عادة تحقيق هذه الأرقام في الحياة الواقعية، لعوامل مختلفة للطقس وخلافه، والتي تلعب دورا كبيرا في تحديد مجال السير، حيث يؤدي الطقس البارد إلى خفض المجال الرسمي بما يقارب الـ40% في بعض الأحيان.
اسعار مرتفعة: السيارات الكهربائية تظل أعلى سعرا بشكل ملحوظ من السيارات التقليدية، ما يجعلها خارج النطاق السعري المقبول للكثير من المستهلكين، وإن كان الرد التقليدي على ذلك أن السيارة تعوض الفارق السعري المرتفع في توفير مصاريف الوقود على مدار عمرها.
ومن السلبيات ربما احتياج البطارية لإعادة الشحن مما يستغرق الكثير من الوقت قد يصل إلى 8 ساعات في حالة استخدام مخرج كهرباء اعتيادي بالمنزل، اضافة الى تكاليف الصيانة الباهظة مع عدم توفر الكثير من مراكز الصيانة.
والبطارية قد تمثل حوالي 50% من قيمة السيارة.
سيارة صديقة للبيئة: من أهم ميزات هذه المركبة أنها مصنفة كصديقة للبيئة حيث لا تضخ أي انبعاثات كربونية من أي نوع، ما يعني انخفاض التلوث.
السيارات الهجينة ” الهايبرد ” 
السيارات الهجينة (Hybrid Cars) هي تكنولوجيا حديثة نسبياً تقوم على استخدام محركين داخل السيارة بدلاً من محرك واحد، فالسيارة تستخدم محرك ديزل أو بنزين كمحرك رئيسي مسؤول عن التسارع والسير بسرعات عالية وغيرها، مع محرك كهربائي صغير يعمل على البطاريات لأداء مهام ثانوية ضمن السيارة.
ميزات وعيوب السيارات الهجينة
وتعتبر سيارة الهايبرد بأنها مركبة توفير ممتاز جداً للوقود يصل لنسبة 50% من السيارات العادية.
 وتعد مركبات الهايبرد مركبات صديقة للبيئة، إذ تحافظ عليها من التلوث.
تشتمل مركبات الهايبرد المتقدّمة على بطّاريات ذات حجم كبير مزوّدة بمدخل خارجيّ للشحن لإعادة شحنها عند افراغها.
وحسب الخبراء، تقلل الهايرد من الضوضاء والضجيج مقارنة بمحركات السيارات العادية.
ويوجد بمركبات الهايبرد، ميزة متعلقة بعد الحاجة لعمل محرك البنزين عند الوقوف على الإشارات الضوئية أو عند السير بسرعات قليلة.
ومن ميزات سيارات الهايبرد بأنها تخفف من أعطال المحرك مقارنة بمركبات الوقود.
و تعتبرالتكلفة العالية وارتفاع أسعار وندرة قطع الغيار وعدم توافر عدد كبير من مراكز الصيانة من السلبيات التي ترافق السيارات الهجينة خاصة في ظل الاعتماد على محرك الكهرباء.
ومن سلبيات هذه الانواع من المركبات، عدم توفر محطات الشحن بشكل كافي داخل الاراضي الفلسطينية حالياً.
ونضع هنا قائمة لأنواع سيارات الهايبرد والكهربائية المتوفرة في السوق الفلسطينية:-
سيارة نيسان ليف الكهربائية.
سيارة هيونداي أيونيك هايبرد.
سيارة بي ام دبليو الفئة الخامسة BMW ACTIVD.E HYBRI.
سيارة كيا نيرو ” هايبرد”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: